"بهدف التطبيع".. لقاءات سرية لقيادات من دولة عربية مع مسؤول إسرائيلي!


12 Nov
12Nov

كشف وزير إسرائيلي سابق في حكومة بنيامين نتنياهو لأول مرة عن لقاءات سرية جرت مع قيادات سياسية بارزة من دولة عربية، تمحورت حول تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال أيوب قرا، في مقابلة مع قناة i24NEWS الإسرائيلية، أمس الخميس، إنه "أثناء تواجده في الحكومة الإسرائيلية عقد لقاءات سرية مع قيادات سياسية بارزة من ليبيا في جزيرة رودوس، تمحورت حول التطبيع، زاعماً أن الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي كانت لديه الرغبة في توقيع اتفاقيات مع إسرائيل".

وأول أمس، زعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن "قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، ينوي تطبيع العلاقات مع إسرائيل حال فوزه في الانتخابات الرئاسية الليبية".


وحول ذلك، قال وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، في حوارٍ مع قناة تلفزيونية جزائرية أمس الخميس، إن بلاده لا تتدخل في شأن ليبيا وتحترم سيادة شعبها، لكنها ترى أن "من يعتمد أو يتمسك بالنفوذ الإسرائيلي سواء في ليبيا -إن صدق القول- أو في المغرب أو أي بلد آخر يعتبر عملا غير مسؤول".

وكان إلياف بنيامين، رئيس قسم شؤون الشرق الأوسط وعملية السلام في وزارة الخارجية الإسرائيلية، قال في تصريحات سابقة إن سلطنة عمان قد تكون الدولة التالية لتطبيع العلاقات مع بلاده، وذلك عقب اتفاقيات التطبيع التي تم توقيعها بين إسرائيل وأربع دول عربية هي الإمارات والبحرين والمغرب والسودان في تحول تاريخي بين خصوم قدامى.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.