“نامي وافتحي يديكِ” أنظروا ماذا فعل مار شربل !


18 Jul
18Jul
LOBNAN.NET WHATSAPP GROUP

أجرت جان دارك فحوصات طبيّة في ١١ شباط ٢٠٠٥، فتبيّن أنّها مُصابة بسرطان الثدي.

في ٥ نيسان خضعت للجراحة لمنع تفشّي المرض.

بعد العلاجات اللازمة وثلاث عمليات جراحيّة، أصبحت غير قادرة على تحريك يديها، فرفضت جان دارك متابعة أي علاج.

فحلمت بصوتٍ يقول لها:

“أنظري ماذا فعل مار شربل”.

فزارت ضريح القدّيس شربل في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠٠٦ ونذرت أن ترتدي ثوبه لمدة شهر.

في نفس الليلة، عند الثالثة فجرًا، رأت مار شربل في غرفتها وقال لها :
“نامي وافتحي يديكِ”.

ففتحتهما…

في الصباح رأت في مكان الجراحة إحمرارًا وألمًا.

منذ ذلك الحين شُفيت جان دارك من سرطان الثدي بشفاعة القديس شربل في تشرين الثاني ٢٠٠٦، وسجّلت شفاءها في سجلات الدير في ٢٠٠٧/٣/٧

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.