فيديو يحبس الأنفاس لإنقاذ طفلة فلسطينية مختنقة... ووالدها يقبّل أقدام الطبيب


10 Apr
10Apr
LOBNAN.NET WHATSAPP GROUP
إعلان خاص

تداولت حسابات على تويتر، السبت، مقطع فيديو يظهر طفلة فلسطينية مختنقة برفقة والديها المذعورين، خلال لحظة إنقاذها على ما يبدو في مركز صحي محلي.



ووفقا لموقع “وكالة سوا الإخبارية” المحلي، فإن الحادثة وقعت في بلدة قباطية، بالقرب من مدينة جنين الفلسطينية.


وبحسب الموقع، فقد تم إنقاذ الطفلة بعد أخذها إلى طبيب يدعى مجاهد نزال، في وقت متأخر من الليل.


وكان نزال قد وضح عبر حسابه على فيسبوك أن والد الطفلة أتى إليه مذعورا، وكان يصرخ بأن طفلته “ماتت ماتت مخنوقة”، وأن “البنت ما بتتحرك”.

وأشار الطبيب إلى أن الطفلة عمرها سنة وأربعة أشهر.


ويظهر والد الطفلة ووالدتها في الفيديو في حالة ذعر شديد، بينما يحاول الطبيب إنقاذ الصغيرة بين يديه.


وعلق أحدهم على الفيديو قائلا، إنه “حسب رواية الدكتور المفروض انه كان في البيت لكن من شدة التعب نام في العيادة وكانت الساعة الثانية فجرا”.

مقطع الفيديو نشره الطبيب الفلسطيني الشاب مجاهد نزال، ويظهر ما التقطته كاميرا المراقبة عندما هرع الأب والأم إلى الطبيب عند الثانية إلا عشرة دقائق فجراً في جنين. والطفلة كانت تعاني من انسداد في مجرى التنفس.


وكتب الطبيب “ما قدرت استنى اصل البيت عشان ارتاح، نمت على احد الأسِرَّه و غفيت للحظات”.


وتابع “بس الموت، حسيت فيه، صراخ و صياح، الموت جاي لعندي، ركضت وانا نائم، الصراخ لسا ما وعّاني”.


وأضاف في وصفه الدقيق “كثير افكار و خربطات و تهيئات براسي والموت بعده الي مسيطر، حسيت راسي بده يفقع، عيوني لسا ما فتحوا، ما عندي لسا القدره انه استوعب ايش الي قاعد بصير”.


وقال أن الأب صرخ بصوت مبحوح :

“ماتت ماتت مخنوقه..مشااان الله..مااااااتت”


الام بكاء بدون صوتمش قادره تطلع الكلمهالأب:

“البنت ما بتتحرك”

وأضاف “حملت الطفله بلا وعي و لا ادراك، حملت جثه طفلة عمرها سنه و اربع شهور، حملتها و لهون وقف قلبي، مددتها على ايدي اليمين و وجهها لتحت و ضربتها مره وراء الثانية براحة ايدي الثانية على منتصف الظهر”.


وتابع أنها لحظة ثم بكت الطفلة فهلل الطبيب

“يااا الله..الحمد الله”…

Social media LOBNAN.NET


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.