القهوة تُحسّن الحالة المزاجيّة


15 Nov
15Nov

أظهر استطلاع جديد، أجري بتمويل من المعهد الأوروبي للمعلومات العلمية عن القهوة، أن شرب فنجان من القهوة كل 4 ساعات يمكن أن يؤدي إلى تحسين الإدراك والمزاج، وكذلك تحسين ردود الأفعال واليقظة.

شمل الاستطلاع آراء 5000 مقيم في جميع أنحاء المملكة المتحدة وإيطاليا وفنلندا وألمانيا وبولندا، وطلب منهم تقييم مستويات القلق والتركيز لديهم مع انخفاض ساعات النهار. كما طُلب من المشاركين تقييم مستويات نشاطهم البدني في أشهر الشتاء.

وقال واحد من كل 5 مشاركين إنهم يشعرون بمزيد من القلق لأن الأيام تقصر، بينما قال ربعهم إنهم يجدون صعوبة في التركيز ويفقدون الدافع لممارسة الرياضة. وقال 30% من المشاركين إنهم يعانون أيضًا من الاكتئاب المرتبط بالاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) وهم أكثر عرضة للحزن في الشتاء.

نظر الاستطلاع في عادات استهلاك الكافيين للمشاركين خلال الأيام القصيرة وتبين أن 29% استخدموا القهوة لمنحهم جرعة من الطاقة، وشرب 20% منهم القهوة ليشعروا بسعادة أكبر. وأشار 21% إلى أن تناول المشروب ساعدهم في تعزيز يقظتهم وتركيزهم.

وقال جوزيبي جروسو الأستاذ المساعد بجامعة كاتانيا في بيان صحافي: "هناك دليل على أن بوليفينول القهوة قد يجتاز الحاجز الدموي الدماغي، ويمارس تأثيرات مضادة للالتهابات العصبية، ويعزز تكوين الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بالاضطرابات المعرفية والعاطفية".

وأظهرت الأبحاث الحالية أن 75 ملليغرامًا من الكافيين، أي ما يعادل فنجانًا واحدًا من القهوة، كل 4 ساعات يمكن أن يساعد الناس على الشعور بالسعادة طوال اليوم.

وبحسب هيئة سلامة الغذاء الأوروبية، فإن استهلاك الكافيين يمكن أن يساعد في تحسين القدرة على التحمل، سواء من حيث الأداء والقدرة، ويساعد الرياضيين على الشعور بأنهم يبذلون جهداً أقل أثناء التمرين، وفق ما أورد موقع "إم إس إن" الإلكتروني.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.