حشرة الزيز السحرية تغزو الولايات المتحدة.. أسرار الخروج الكبير بعد 17 عاماً تحت الأرض


24 Mar
24Mar
إعلان خاص

المشهد طبيعي واستثنائي في آن واحد، إذ تظهر حشرات الزيز أخيرا بعد أن أمضت 17 سنة تنمو بصبر تحت الأرض في الظلام الدامس، ليكون ظهورها بهذا المشهد -الذي لا يرى في أي مكان آخر على الأرض- صاخبا وبشكل متزامن من أجل التزاوج والإباضة ثم الموت.





حياة في الظلام

تنتمي فصيلة الزيز أو السيكادا (cicada) إلى رتبة نصفيات الأجنحة، والتي تضم أكثر من 3 آلاف نوع في جميع أنحاء العالم، فضلا عن العديد من الأنواع غير الموصوفة.


وقد ظهرت الزيز آخر مرة بالولايات المتحدة عام 2004. إذ تعيش جل حياتها في الظلام وتتغذى على جذور النباتات الموجودة تحت سطح الأرض حتى يحين الوقت المناسب لخروجها للبحث عن الشريك. ويمكن التنبؤ بموعد ظهورها المتزامن كل 17 عاما شمال الولايات المتحدة، أو 13 عاما جنوبا وفي وادي المسيسيبي.


فبمجرد أن تصبح الأرض دافئة أواخر أبريل/نيسان وأوائل مايو/أيار، تشق المليارات من هذه الحشرة -والتي تعرف "بحوريات الزيز" (Cicada nymphs)- طريقها للخروج من تحت الأرض صعودا إلى الأشجار، حيث تنسلخ من هيكلها الخارجي مرة أخيرة لتصبح حشرة بالغة.


وتنتشر المليارات من هذه الحوريات البالغة -والتي تعرف باسم الحضنة العاشرة (Brood X)- عبر 12 ولاية تمتد من إلينوي بالغرب، إلى جورجيا في الجنوب، وصولا إلى نيويورك بالشمال الشرقي.





تزاوج فموت

وبمجرد خروجها، يكون أمام هذه المليارات بضعة أسابيع فقط للغناء والتزاوج وبدء دورة جديدة. وخلال 4 أسابيع تقريبا تعج العديد من الغابات بصفير الزيز المعلن عن بدء موسم تزاوجها. ومن ثم تضع الأنثى المئات من البيض على فروع الأشجار. وبعدئذ تموت كل الحشرات البالغة. وبعد أن يفقس البيض، تسقط الحوريات الجديدة من على فروع الأشجار لتأوي لسطح الأرض مرة أخرى وتبدأ دورة جديدة تستمر 17 عاما.



ومن المعروف أن هناك ما يقرب من 3 إلى 4 آلاف نوع من هذه الحشرة حول العالم. غير أن حوريات الزيز الدورية تعتبر فريدة في نوعها.


وقد أثارت الزيز دهشة العلماء لفترة طويلة مما دفعهم للتساؤل عن سبب بقاء هذه الحشرة 13 أو 17 عاما تحت سطح الأرض، وماذا تأكل؟ ولماذا تتزامن في تصرفاتها تلك؟

ورغم أن حشرة الزيز الدورية تظهر كل 13 أو 17 عاما، فإن منها مجموعات محدودة قد تظهر قبل أو بعد ذلك الحين بـ 4 سنوات. وقد تكون أسرع نموا ولديها من الغذاء الوفير، مما يساعدها على الظهور مبكرا أحيانا.


وستغزو أعداد ضخمة تقدر بالمليارات من هذه الحشرة سطح الأرض. وهو ما يزيد من فرصة نجاحها في التزاوج، كما ستمنح فرصة في نجاة أعداد كثيرة منها حال افتراس بعضها بواسطة الثعابين أو الخفافيش أو أي من الطيور التي تتغذى عليها.






تاريخ طبيعي

وتعتبر الزيز أقدم عمرا من الغابات التي تعيش فيها. إذ تُظهر التحاليل الجزيئية أن أسلاف هذه الحشرة السحرية الحالية قد انقسموا إلى سلالتين رئيستين منذ 4 ملايين سنة. وبعد حوالي 1.5 مليون سنة، تفرعت إحدى هاتين السلالتين مرة أخرى مما نتج عنه ظهور السلالات الثلاث التي نعرفها حتى اليوم.


وبحسب التقرير المنشور على موقع "ذا كونفرسيشن" (The conversation) فقد واجه مستعمرو أميركا الأوائل الزيز الدورية أول مرة في ماساتشوستس، الأمر الذي استدعى إلى ذاكرتهم أوبئة الجراد التوراتية. وهكذا ارتبط اسم الجراد بصورة خاطئة بحشرة الزيز في أميركا الشمالية.


غير أن علماء الحشرات بالقرن التاسع عشر قد دللوا على أن الزيز لا تتغذى على أوراق الشجر ولا تهلك المحاصيل ولا تطير في أسراب كما يفعل الجراد. وعوضا عن ذلك، فإن هذه الحشرة تفني معظم حياتها مخبأة عن الأنظار، إذ تقضي 5 مراحل يافعة لتنمو وتكبر تحت الأرض معتمدة على جذور النباتات في غذائها.


المصدر : ذا كونفرسيشن + مواقع إلكترونية

Social media LOBNAN.NET


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.