27 Nov
27Nov

توجد عوامل مختلفة، من الشيخوخة إلى الجينات، يمكنها التأثير على بصرنا. ولحسن الحظ، وجدت دراسة جديدة طريقة بسيطة يمكنها أن "تحسن بشكل كبير" من ضعف البصر.

وتوصلت الدراسة الجديدة إلى أن قضاء 3 دقائق من صباحك لفعل حركة واحدة فقط يمكن أن يحسّن البصر المتدهور. واكتشفت الدراسة التي أجرتها كلية لندن الجامعية أن التعرض للضوء الأحمر العميق يمكن أن يحسّن البصر المتدهور حقا، لافتةً إلى أنّ 3 دقائق في الصباح، مرة واحدة في الأسبوع، هي كل ما يتطلبه الأمر.

واعتمد البحث المنشور في مجلة Scientific Reports على الأعمال السابقة، ما يشير إلى أن 3 دقائق من التعرض للضوء الأحمر العميق طويل الموجة يوميا يمكن أن يعطي دفعة طبيعية للرؤية المتدهورة.

ودرس هذا البحث آثار تحويل الضوء على خلايا الميتوكوندريا المنتجة للطاقة في شبكية العين. والآن، ركز هذا العمل الجديد على تأثير جلسة واحدة بالإضافة إلى استخدام مستويات طاقة أقل. ثم قارن الفريق التعرض للضوء الأحمر خلال أجزاء مختلفة من اليوم.
وتشير النتائج إلى أن استخدام ضوء أحمر بعمق 670 نانومتر لمدة 3 دقائق يؤدي إلى تحسن بنسبة 17% في رؤية تباين الألوان في المتوسط.

واستمرت آثار التعرض لمرة واحدة لمدة أسبوع على الأقل. ومع ذلك، كانت هناك مشكلة، تتمثل في أن هذا التحسن كان مرئيا فقط عندما استخدم المشاركون الضوء في الصباح.

وعندما أجرى الباحثون الاختبار نفسه في فترة ما بعد الظهر، لم يكن هناك أيّ تحسن. ويقول فريق البحث إن هذه النتائج يمكن أن تؤدي إلى علاجات للعيون ميسورة التكلفة يمكنك إجراؤها وأنت مرتاح في منزلك.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.