الحريري “يتنحّى” للوصاية الدولية !


13 Jul
13Jul
LOBNAN.NET WHATSAPP GROUP

صارت الصورة أقرب إلى الوضوح حكومياً، وصار الرئيس المكلف سعد الحريري أقرب من أيّ وقت مضى إلى الاعتذار، حتى من دون الاتفاق على البديل.


وقد ترددت معلومات يوم أمس عن أن الحريري قد يزور بعبدا اليوم لـ”إخراج” الاعتذار.


إلى ذلك، أشارت مصادر مطلعة لصحيفة “الأخبار” إلى أن الحريري عقد اجتماعاً أمس مع رؤساء الحكومات السابقين للتباحث في خطوة الاعتذار، وسط معلومات عن إصراره على أن يكون البديل واحداً من “النادي”، لكن إذا كان نجيب ميقاتي الأوفر حظاً لتولي المهمة، فقد أشارت المعلومات إلى أنه طلب التعهد سلفاً بتنفيذ سلسلة طلبات وُصفت بالتعجيزية.


وفي السياق نفسه، أكد النائب السابق مصطفى علوش أنّ الحريري “سيعتذر أواخر الأسبوع الجاري، مفسحاً المجال لاستشارات نيابية لتشكيل حكومة جديدة”، معتبراً أنّ “الأزمة القائمة لن تنتهي إلا بوضع لبنان تحت الوصاية الدولية بانتظار الحلول”.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.