03 Aug
03Aug
LOBNAN.NET WHATSAPP GROUP

علمت صحيفة الديار أنّ الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي تواصل مع باريس بعد لقاء بعبدا، وأبلغ المسؤولين الفرنسيين أنّ الأمور «مش ماشية» لأنه سمع كلاماً «غير مقبول» من قبل رئيس الجمهورية الذي ما يزال يبحث عن «ثلث معطل» مقنع في الحكومة، ولا يبالي بكل «التطمينات» الشخصيّة المقدّمة منه بالنسبة إلى مهمة الحكومة وطبيعة عملها الإنقاذي في المهلة الضيّقة المتاحة.


ووفقاً لمصادر سياسيّة مطّلعة، يشكو ميقاتي من غياب ضغط فرنسي جدّي، كان قد وعد به قبل قبوله التكليف، وقد سمع بالأمس وعوداً بالتحرّك على خط بعبدا للضغط بإتجاه عدم إجهاض الفرصة الإنقاذية المتاحة، وقد سمع ميقاتي كلاماً واضحاً حول ضرورة التريث قبل إتخاذ قرار بالإعتذار، لكنه كان واضحاً أنه لا يرغب «بحرق أصابعه» بطبخة «بحص»، ملمّحاً أنه يعطي الإتصالات هامشاً لا يتعدى العشرة أيام أو أسبوعين للتأليف، وبعدها سيكون مضطراًّ لمصارحة اللبنانيين بتجربته «المريرة» ويعلن إعتذاره.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.