16 Dec
16Dec

رأى رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب أنّ "الهمّ اليوم إقتصادي أما الجدال السياسي بين الأطراف فهذا يعني أنهم منقطعون عن الواقع".

وقال وهاب في حديثٍ له عبر "الجديد" أضاف: "هناك محاولة تسوية والحكومة ستعاود الإجتماع لكن اجتماعها "مش آخر الدني" لأن الخروج من الأزمة يحتاج إلى سنوات".

وأضاف, "لا يمكن لقاضي, "مع احترامي لطولو وعرضو عامل حالو قائد ثورة", أن يعتدي على صلاحيات مجلس النواب".


وتابع, "يوجد اعتداء على صلاحيات رئيس مجلس النواب والطائفة الشيعية "وهاي اللعبة ممكن تنقلب على كل الطوائف".

وأردف وهاب, "رئيس الجمهورية يعتبر التحقيق في قضية المرفأ ملف قضائي بحت ويقول إنه لا يريد التدخل بالقضاء لكن لا يمكنني أن أنده لقاضي معين لتوقيف رياض سلامة وأرفض التدخل في قضية يتضح التدخل السياسي فيها".

وأكّد أنه, "لا أحد يقول إنه يريد أن يزيح المحقق العدلي في جريمة إنفجار المرفأ القاضي طارق البيطار عن التحقيق والمطلوب هو فصل المسار ووقف التعدي على صلاحيات مجلس النواب".

وهاجم القاضي البيطار قائلا: "إذا بدك تعمل حملة دعائية إنك وقفت وزير روح عملها ببيت بيك" فمن الممكن أن يكون علي حسن خليل متهماً بالإهمال لكن هذا ليس جوهر التحقيق والتحقيق يجب أن يكون في مكان آخر".

وتابع مهاجمًا، "في حدا مكبرلو الخسة براسو مفكر حالو رح يعمل بطل قومي".

وهاب رداً على سؤال عن تمويله قبل الإنتخابات، قال: "هلأ بدك تروحي عند الجمعيات اللي بتشتغل عند السفارة الأميركية وبتقبض منها و75% منهم زعران ويعضوني ما بخاف من حدا".

ورأى وهّاب أنّ " قرار توقيف النائب علي حسن خليل لن يُنفذ لأنه غير دستوري "وحرام نلعب بهالقصص".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.