26 Dec
26Dec

قال الإعلامي جان عزيز: "نحن بلد لا تزال تحكمه ذهنية التبعية للخارج وكل الأحزاب غير جدية بأن تكون إدارتها للبلد ذاتية بإستثناء حزب الله الذي يملك مشروعه الخاص والاهتمام الخارجي الفعلي بلبنان هو بملفات جزئية جدًا".

وأضاف عزيز, في حديثٍ له لـ "صوت كل لبنان", "الرئيس نجيب ميقاتي هذه المرة اعتقد أنه يستطيع أن يقوم باعادة اعتبار لنفسه بترؤسه الحكومة, وهو لا يريد أكثر من إدارة الأزمة والمقصود من لعبة المجلس الدستوري كان الـwin win situation لصالح رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وفريقه وهي كانت تمثيلية شكلية تضمن الربح لهم بالحالتيْن".

وأردف عزيز، "كل 4 سنوات تحصل مسرحية من هذا النوع تمامًا كمسرحية "البلطجي" الذي قام بها باسيل منذ 4 أعوام مضت، وما هذه الصدفة خلف هذه الأمور التي لا تتكرر الا عند إقتراب الاستحقاقات الانتخابية".


هذا واعتبر عزيز، أنّه "بين الخوف المذهبي والحاجة المادية الناس يعودون إلى عشائرهم وطوائفهم وإفقار الناس هو جزء من إسترتجيتهم لإعادة الناس اليهم".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.