19 Dec
19Dec


شبّه عضو تكتل 'الجمهورية القوية' النائب وهبي قاطيشا, 'ما يحصل اليوم بين حزب الله والتيار الوطني الحر بالعرض السينمائي قبل الانتخابات النيابية'. 

وفي حديث لـ 'الشرق الأوسط', قال: 'التيار الذي خسر شعبية كبيرة نتيجة تحالفه مع حزب الله، ويدرك تأثير هذا التحالف السلبي في الشارع المسيحي، يحاول قبل الانتخابات النيابية استرجاع خسارته عبر الإيحاء أنه على خلاف مع حزب الله'.

وأكد, ان 'المسيحيين لمسوا تداعيات هذا التحالف ليس فقط في طائفتهم، بل في كل لبنان الذي وصل إلى ما هو عليه اليوم، وبالتالي فإن كل ما يقوم به الوطني الحر لن يؤثر على قناعتهم'.

ورأى قاطيشا, أن 'صمت حزب الله على حملة التيار ضده هو لعلمه بخلفية ما يقوم به حليفه وأهدافه التي يتفهمها مقابل استفادته المستمرة من الغطاء المسيحي الذي يؤمنه لسلاحه، وبالتالي النتيجة تبادل مصالح بين الطرفين'.

الشرق الأوسط

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.