29 Nov
29Nov

كتب صاحب مبادرة إستعادة الأموال المنهوبة بمساعدة الإتحاد الأوروبي, والمرشح النيابي المحتمل عمر حرفوش على صفحته عبر "فيسبوك", "الشعب اللبناني الموجوع يعيد تكرار مشاهد الانتفاض على الطبقة السياسية التي نهبت وسرقت وأفسدت على مدار عشرات السنوات".

وأضاف, "طرابلس تصرخ بوجه زعماءها الذين دمروها وافقروها، تريد استعادة عافيتها وبركتها وسياحتها وكرامة شعبها وناسها، لكن على الجميع توخي الحذر والحيطة وعدم الإنجرار إلى الفوضى والتخريب والتكسير، كي لا تتشوه التحركات الشعبية وكي لا يقع جرحى أو يسقط ضحايا".

وتابع, "إن الخلاص الحقيقي سيكون في الانتخابات النيابية، ولتعلم هذه السلطة أن الشعب اللبناني لن يساوم على حقوقه وأحلامه، ولن يضحي باخر فرصة ديمقراطية التغيير".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.