13 Jan
13Jan

غرّد المحلّل السياسي جوزيف أبو فاضل على حسابه عبر "تويتر"، كاتِبًا، "إجتمعت بيني وبين نفسي وقررت بالإجماع" لشعبوية طارت ولن تعود:أنني غير مسؤول، بل أحمل تدهور حالات انهيار"حوارات التعويم"وتخريب الجمهورية اللبنانية ومؤسساتها كافة دون استثناء".

وأضاف، "و"قررت بالإجماع مع نفسي"و(تناسيت خصالي الحميدة)وأن أهاجم مجددا كمفكر أساسي بـ"قرطة حنيكر". 


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.