19 Dec
19Dec


حذّر رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري, من 'مخاطر عدم معالجة الأزمات المتراكمة في لبنان'، منبهاً إلى أن 'عدم التحرك سريعاً يعني أننا ذاهبون إلى الأسوأ'.

وفي حديث لـ 'الشرق الأوسط', قال: 'هناك حراكاً جدياً لإيجاد مخارج'، مشيرا إلى أن 'ملف الأزمة الحكومية يراوح مكانه'، داعياً في المقابل إلى 'العمل بجدية من أجل معالجة الأوضاع التي يمر بها اللبنانيون وإلا فإننا ذاهبون نحو الأسوأ حكماً'.

ولاحظ بري, 'الاهتمام الدولي الكبير بإجراء الانتخابات النيابية'، معتبراً أنه 'أمر طبيعي، كما من الطبيعي والضروري إصرارنا على إجراء هذه الانتخابات'.

وأوضح, أن 'الأسبوع المقبل يحمل مواعيد هامة من شأنها أن تحرك المياه الراكدة', وتوقع أن 'يصدر قرار المجلس الدستوري غداً الاثنين، أو بعده على أبعد تقدير، وهذا من شأنه أن يفرض ديناميات جديدة أياً يكن القرار الذي سيصدر في ملف الطعن المقدم من التيار الوطني الحر في التعديلات التي أجريت على قانون الانتخاب'.

الشرق الأوسط




تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.