الحريري يحسُم قراره!


15 Nov
15Nov

"ليبانون ديبايت"

إنتشرت أخبار عن عودة قريبة لرئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري ‏إلى بيروت في الأيام المقبلة، لمُعاودة نشاطه السياسي، والبتّ بمسألة ‏مشاركته وتياره في الإنتخابات النيابية المُقبلة. ‏

هذا الكلام ناقضته في وقت سابق معلومات عن قرار للحريري بالعزوف ‏عن الترشّح والإبتعاد عن الحياة السياسية في لبنان. ‏


وفي إتصالٍ مع عضو "كتلة المستقبل النيابية" النائب عثمان علم الدين إستوضح "ليبانون ديبايت" حقيقة ‏هذه المسألة، فأكّد أنّ "لا تخبّط داخل المستقبل بشأن المشاركة ‏بالإنتخابات النيابية"، مُشيراً إلى أنّ "الكلام الذي نسمعه من وقت لآخر ‏مصدره أشخاص يُزعجهم وجود الرئيس الحريري ويُحاولون تسويق ‏مسألة عدم ترشّحه للإنتخابات النيابية واعتزاله السياسة". ‏

وسأل علم الدين: "هل صدر أي شيء رسمي عن الرئيس الحريري أو ‏عن كتلة المستقبل أو أي أحد مقرّب جداً منه؟.. حتى اللحظة كلا". ‏

وقال: "اليوم البلد لا يُمكنه الاستمرار بغياب شخص من طينة الرئيس ‏الحريري، إذا ذهب الإعتدال في البلد الى أين سنصل، وهل هذا هو ‏المطلوب"؟

أضاف: "هل الكلام الايجابي الذي صدر من قبل الامين العام لحزب الله ‏حسن نصرالله والمتعلّق بالرئيس سعد الحريري جاء بنيّة حسنة؟، بالطبع ‏كلا. في الحقيقة نحن نقرأه من موقع الرغبة بإحراق أوراق الحريري في ‏محيطنا العربي والسعودي تحديداً". ‏

وشدَّد على أنّ "الرئيس الحريري موجود ولا بديل عنه ولا يغيّر بهذه ‏الحقيقة مقال من هنا أو تحليل صحافي من هناك. وأكثر من ذلك هو ‏حاجة لهذا البلد". ‏

وعن موعد عودته إلى بيروت، أشار عثمان إلى أنّ "عودة الرئيس ‏الحريري قريبة، وهو أدرى بظروفه وغيابه عن لبنان سببه أمور خاصة ‏تتعلّق بأعماله في الخارج". ‏

وتابع: "نحن كماكينات إنتخابيّة ومرشّحين ضمن لوائح المستقبل ونواب ‏على جهوزية تامة بالتنسيق مع الرئيس الحريري والأمانة العامة ومكاتب ‏التيار تحضيراً للإنتخابات المقبلة".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.