رعب في السماء... حطام مركبة غامض يسقط من الفضاء (صور وفيديو)


30 Mar
30Mar
LOBNAN.NET WHATSAPP GROUP
إعلان خاص

شاهد المواطنون الأميركيون حطاماً غريباً يتساقط من السماء ليلة الخميس الماضي، في 25 آذار، ما أثار الكثير من التساؤلات والتكهنات بين المواطنين.


وشوهد الحطام المتساقط شمالي غرب المحيط الهادئ، وتظهر مشاهد الفيديو حطاماً مشتعلاً يتساقط ببطء من السماء في مشهد غريب لم يشاهده المواطنون سابقا.


وبحسب مجلة "لايف ساينس" العلمية، تتخذ الأشكال المتساقطة شكل عشرات الأجرام السماوية تشبه المذنبات مع ذيول مشتعلة تنهار من السماء.


ونقلت المجلة عن مجموعة خبراء متخصصين بشؤون الفضاء والكواكب مجموعة تحليلات حول طبيعة الحطام المتساقط.


وبحسب التصريحات، أكد الخبراء أن مجموعة الحطام المتساقطة هي لما وصف بـ"دوامة" الموت الخاصة لصاروخ "سبيس إكس" الأميركي.


وبحسب التغريدة التي نشرها فرع سياتل من خدمة الطقس الوطنية على "تويتر" "كانت الأجسام الساطعة التي تم الإبلاغ عنها على نطاق واسع في السماء هي الحطام من صاروخ فالكون 9 خلال المرحلة الثانية الذي لم ينجح في حرق الوقود".


واستنادا إلى الفيديو المرصود، يبدو أن هذا التوقع هو الأكثر احتمالا من نيزك أو جسم غريب آخر متساقط.


وبدوره، بين عالم الفلك في جامعة هارفارد جوناثان ماكدويل، أن الأجسام المتساقطة من المحتمل أنها جاءت من صاروخ فالكون 9 الذي تم إطلاقه في 4 آذار الماضي لوضع العديد من أقمار "ستارلينك" في المدار.


تصل صواريخ فالكون 9 إلى الغلاف الجوي بفضل معززين أو مرحلتين رئيسيتين.


المرحلة الأولى، التي تضم تسعة محركات، ترفع الصاروخ عن منصة الإطلاق.


تنفصل المرحلة الثانية عن المرحلة الأولى ويمكن توجيهها عن بُعد كسفينة فضاء لإعادة استخدامها (في بعض الأحيان لا يعمل هذا الجزء جيدًا).


وبالنسبة للمرحلة الثانية، التي تحتوي على محرك واحد فتوجه الصاروخ إلى المدار، ثم تُترك عادةً لتتحلل في الغلاف الجوي، لتصبح قطعة أخرى من النفايات الفضائية.


ووفقًا لماكدويل، فإن المرحلة الثانية من الصاروخ الذي تم إطلاقه في 4 آذار "فشلت في إحداث حرق في المدار" بعد إطلاق أقمار ستارلينك الصناعية، مما يعني أنها لم تنزل حيث كان متوقعًا. وبعد ثلاثة أسابيع من الانجراف في الغلاف الجوي، سقطت أخيرًا يوم الخميس الماضي، وتحطم جسم الصاروخ مسببا انفجارا مذهل.

المصدر : سبوتنيك

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.