الأرض على موعد مع حدث فلكي "هام"... وناسا تعرض التفاصيل


12 Mar
12Mar


من المتوقع أن يمرّ الأحد 21 مارس الحالي، كويكب سيكون الأكبر خلال عام 2021، على بعد حوالى مليوني كيلومتر من الأرض دون خطر الإصطدام بها، لكنّ هذا الحدث الفلكي سيتيح للعلماء دراسة هذا الجرم السماوي مِن كثب.


ويُطلق على هذا الكويكب اسم "2001 ف أو 32"، ويبلغ قطره أقل من كيلومتر، وسيمر بسرعة 124 ألف كيلومتر في الساعة، أي "أسرع من معظم الكويكبات" التي تمر بالقرب من الأرض، وفقاً لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا".


وطمأنت الوكالة إلى أنْ "خطر اصطدام" الكويكب بكوكب الأرض غير قائم، إذ أنه عند أقرب نقطة له، سيبقى على مسافة تزيد عن 5 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر.


لكنّه مع ذلك يبقى قريباً بدرجة تكفي لتصنيفه على أنه "يحتمل أن يكون خطراً"، وفقًا للفئات الرسمية.


واكتُشِف هذا الكويكب في مارس 2001، ورُصِد مساره منذ ذلك الحين.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.