المواصفات الكاملة للهاتف الروسي الخارق AYYA T1 الأول من نوعه لمنع التجسس


20 Nov
20Nov

أعلنت شركة Smartecosystem الروسية عن هاتف جديد يحمل اسم AYYA T1 ضمن فئة الهواتف التي تحافظ على الخصوصية ، حيث يعد هذا الهاتف من أكثر الهواتف امناً في العالم من خلال من خلال تزويد الهاتف بالعديد من الخصائص التي تمنع التجسس على هاتفك  اثناء استخدامه ، حيث يحتوي الهاتف علي زر مخصص لمنع التجسس عند تفعيله يقوم بقفل كلا من الكاميرا والميكروفون ومنع استخدامهم والتصدي لاي هجوم خبيث ، مع اظهار ضوء LED مثبت على الهاتف والذي يشير إلى المستخدم عندما تكون الكاميرا قيد التشغيل ، حيث يتم كل هذا عن طريق برمجيات الشركة الروسية الأكثر اماناً .


ومن خلال اختبار قامت به الشركة على 500 هاتف من خلال الضغط على الزر المخصص لمنع التجسس وأثبتت بالفعل ان الزر فعال في القيام بواجبه على أكمل وجه ، حيث يرغب العديد الجهات السيادية او المسئولين في استخدام هذه الهواتف في ظل انتشار العديد من الاختراقات التي تطال العديد منهم حول العالم ،والذي يتم من خلال برمجيات خبيثة تمكن مستخدميها من الاتصال فقط على الشخص المراد اختراقه والتجسس عليه لفترة لا تتعدى الدقيقة يكون بذلك قد تم التجسس على هذا الهاتف والتحكم به ، لذلك يعد هذا الهاتف مثالياً لتصدي لكافة البرمجيات الخبيثة ، حيث بحسب الوزارة الروسية انها سوف تطلب 50 ألف جهاز لاستخدامها الداخلي .



مواصفات هاتف AYYA T1 المانع للتجسس

  • شاشة IPS LCD بحجم  6.5 بوصة بمعدل تحديث 60 هرتز بدقة FHD . 
  • المعالج Helio P70 من ميديا تك
  • الرامات 4 جيجا بايت .
  • ذاكرة داخلية 64 جيجا بايت.
  • نظام تشغيل Aurora OS او نظام اندرويد 11 علي حسب اختيارك .
  • الكاميرات ثنائية وبدقة 12+ 5 ميجا بكسل .
  • الكاميرا الأمامية بدقة 13 ميجا بيكسل .
  • البطارية 4000 مللي أمبير
  • يعم شريحة NFC للدفع الإلكتروني.
  • دعم مستشعر البصمة.
  • يوجد بالهاتف زر لتفعيل وضع منع التجسس .
  • نظام التشغيل مأمن بشكل احترافي ضد اي اختراق .


ويبدأ سعر الهاتف من 265 دولارًا أمريكي الذي يعد سعر زهيد مقابل إمكانيات متقدمة في الحماية من خلال التكنولوجيا الفائقة التي يقدمها للحفاظ علي مستخدمه من أي اختراق او تجسس ، وسيتم توفير الهاتف في بلدان خارج روسيا بداية من الصين مع توافر الهاتف بعد ذلك في العديد من دول العالم خلال العام القادم. 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.