03 Dec
03Dec

من دون قرار رسمي حتى الان رفع تجار بطاقات التشريج الاسعار بحجة زيادة التكاليف وأصبحت على الشكل التالي:

بطاقة 40000 باتت تباع 45 و 55 الف ليرة. ما يعرف بـ تشريج الايام ارتفعت اسعار الـ 10 دولار من 15 الف الى 20 الف ليرة، وكم تم تخزين دولارات للتشريج بحوالي 130 مليون دولار اشتراها التجار على سعر صرف 1500 ليرة لتباع لاحقا عند رفع الاسعار واطلق عليها اسم الدولارات النائمة. وقد أكد مصدر متابع لملف الاتصالات للـ “ام تي في” ان الاتجاه حتما نحو رفع الاسعار خصوصا ان تكلفة التشغيل هي اكبر بـ50 % مما يدفع المواطن حاليا حيث تتراوح الكلفة بين 8 و 9 دولار ويدفع المواطن 3 دولار شهريا مما يهدد بإنهيار القطاع كما حصل بالكهرباء.                                                                                                       ومن المتوقع ان يصل سعر البطاقة الى 100 ألف ليرة بدلا من 40 الف، وسترتفع كلفة فواتير الخط الثابت لتلامس سعر صرف 3900 ليرة للدولار. والاسعار المتعلقة بالخطوط الارضية سترتفع ايضا وستدفع على سعر صرف 3900 ليرة. 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.