مطاعم لبنان إلى الخارج.. والسبب الـ fresh dollar!


22 Mar
22Mar
إعلان خاص

كتبت إيفا أبي حيدر في "الجمهورية":

"بعدما كان القطاع المطعمي جاذباً للعلامات التجارية العالمية بات لبنان اليوم مُصدِّراً لعلامات تجارية تلقى رواجا وإقبالا في الدول العربية والخليجية وحتى الأوروبية، ويسجل القطاع المطعمي اللبناني حركة تصدير ناشطة لا سيما تجاه مصر والامارات. وقد دفعت الأزمة المالية وتدهور الأوضاع اصحاب العلامات التجارية الى بيع الفرانشايز اللبناني بأسعار منخفضة نسبة الى ما كانت عليه سابقاً، بعدما بات ما يؤمّنه التصدير من fresh dollar السبيل الوحيد للصمود.



وصف رئيس جمعية تراخيص الامتياز يحيى قصعة شروط إعادة فتح القطاع المطعمي المقرّرة اليوم بالقاسية جداً «لكن ما علينا سوى الصمود والاستمرار لأننا نتفهّم الظروف التي فرضها وباء كورونا».


أما بالنسبة الى أوضاع المولات والعلامات التجارية التي لا تزال صامدة في لبنان، فقال قصعة: انّ الحركة ككل بطيئة وغير مشجعة نتيجة الأزمة المتشعبة التي يمر بها لبنان، وكلنا يعلم انّ السوق اليوم تميل نحو سلع سريعة الاستهلاك (fast moving consumer good FMCG).

وعن انسحابات جديدة لعلامات تجارية مستوردة، قال قصعة: لا شيء جديداً بعد الانسحابات المسجلة في العام 2020 والتي وصلت الى حوالى 47 علامة تجارية، ربما أضيفت اليها 2 او كحد اقصى 3.

من جهة أخرى، كشف قصعة عن حركة ناشطة تتعلق بتصدير العلامات التجارية اللبنانية لا سيما في قطاع المطاعم، وتتركز هذه الحركة خصوصاً تجاه مصر والامارات التي زاد التصدير اليها، والمشجّع ان اسواقها لا تزال قادرة على استيعاب هذا النوع من الاستثمارات.

أضاف: صحيح انّ قيمة عقود العلامات التجارية اللبنانية تراجعت مقارنة مع ما كان عليه في السابق، لكن الأوضاع في لبنان باتت تفرض مرونة في التعامل، فالتصدير اليوم بات المتنفس الوحيد في قطاع الاعمال كونه قادراً على تأمين الأموال الطازجة fresh dollar الأساسية من اجل الصمود والاستمرار.

Social media LOBNAN.NET


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.