29 Dec
29Dec


قال مدير عام هيئة أوجيرو عماد كريدية: 'لا أتصور بأن احداً بالدولة يريد توقف الانترنت'.

وأكّد خلال حديث لـ 'صوت لبنان' أن 'موازنتا ذهبت على شراء المازوت، وديوان المحاسبة سيوافق على دفع مبلغ الـ350 مليار ليرة اليوم, لكن هذا الحل للمشكلة يعتبر مؤقتًا، وهذا الحل سيستمر لمدة ستة أشهر مع تأمين مادة المازوت فقط'.

وأضاف, 'مداخيل اوجيرو لم تتراجع، والطاقة الشمسية تحتاج الى مساحات واسعة والسنترالات لا تزال قديمة العهد وتستهلك كمية كبيرة من الطاقة في حال الاعتماد عليها ونحن الآن بدأنا التجارب بتركيب البطاريات في بعض السنترالات'.

وتابع, 'جهّزنا كل المراسيم والتسعيرات على ان تكون مقبولة من الجميع'.

وأشار إلى أن 'التسعيرة جاهزة وهي بإنتظار اجتماع مجلس الوزراء لاتخاذ القرار', لافتاً إلى أن 'سبب التدهور وسوء الخدمة مرتبط بسعر الصرف للقيام باعمال الصيانة'.

وأردف, 'رداءة الخدمة موجودة بكل شبكات العالم، وقد انتهينا 30% من موضوع الفايبر اوبتك وهناك قرار بايقافه لان مستقبل تمويله غير مضمون'.

وشدّد على 'ضرورة ان تتوقف حملات الضغط النفسي التي نتعرض لها من قبل القطاع الخاص، فالأعباء التشغيلية لاوجيرو عبارة عن 48 مليار ليرة على سعر صرف 1507، وموظفو اوجيرو يتقاضون رواتبهم وفق الاصول'.

وقال: ' معالي الوزير يرغب بتطبيق القانون 431 لانه خشبة الخلاص لقطاع الاتصالات، والحل لانقاذ هذا القطاع هو بالتشابك مع القطاع الخاص'.

وختم, 'السير بالبنى التحتية امر لا مفر منه، وأكرّر التأكيد أن الرداءة بالخدمة سببها عدم قدرتنا على شراء قطع الغيار'.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.