حقيقة تحويل الودائع المصرفية بالدولار إلى الليرة


13 Nov
13Nov

دعا كبير الإقتصاديين في بنك بيبلوس نسيب غبريل على “عدم الدخول بتكهنات حول ما تم تسريبه عن تحويل ودائع الدولار الى الليرة اللبنانية لأنه غير رسمي، لا سيما أن هناك محادثات تجري بين جمعية المصارف وفريق الحكومة من جهة، وبين فريق الحكومة وصندوق النقد الدولي تمهيداً للمفاوضات، والأفضل أن تعلن الدولة رسمياً مسروليتها عن تثبيت التزاماتها ودفع ديونها، وهكذا يتم علاج  معضلة الودائع”.
وأوضح أنه “عندما تقرر الدولة دفع التزاماتها وتسديد ديونها بالكامل، على فترات طويلة الأمد و بفوائد منخفضة جداً، يمكن أن تعود الودائع تدريجيا”.
وقال غبريل: “لا نستطيع أن نُحلّل أي شيء قبل أن تأخد الدولة قرار رسمي في هذا الموضوع من ضمن خطة اصلاحية كاملة، فهناك من يصدرون قراراتهم الشخصية وهم احرار فيها، ولكنها لا تُلزم لا القطاع المصرفي ولا الحكومة”.
أضاف:”هناك أفكار كثيرة يتم تداولها، ولكن لا يمكننا اعتبارها كموقف رسمي صادر عن الحكومة، لأنه فعلياً لم يصدر أي شيء عنها ولا عن فريقها الاقتصادي”.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.