إبن الـ 20 عاماً يُقتل في صيدا.. هذه تفاصيل الحادثة


17 Oct
17Oct
إعلان خاص

توفي شابٌ في صيدا يبلغ من 20 عاماً وذلك إثر إصابته بطلقات ناريّة في يده وبطنه، وفق ما ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام”.

ونُقل المصاب منتصف ليل أمس إلى أحد مستشفيات صيدا، حيث أدخل إلى غرفة العمليات لكنه ما لبث أن فارق الحياة.

وبحسب الوكالة، فقد كشف الطبيب الشرعي عفيف خفاجه على الجثة، وبوشرت التحقيقات لمعرفة الملابسات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.