08 Jan
08Jan

عقد لقاء في مدينة الهرمل مع مجموعة من مسؤولي الخطوط والمواقف العمومية لمدينة الهرمل وذلك في إطار اللقاءات التي تعقد مع السائقين العموميين والنقابات التابعة لها في جميع المحافظات والمناطق، حضره رئيس اتحادات ونقابات النقل البري في لبنان بسام طليس.

وعرض للحاضرين "الخطط السابقة والإتفاقات التي حصلت مع الحكومة اللبنانية والتي تقاعست بتنفيذ بنودها بعد الإتفاق على جدول زمني لتنفيذها والرامية الى دعم قطاع النقل البري وقمع المخالفات للأرقام المزورة او الدخول على القطاع من قبل ارقام خصوصية او لسائقين غير لبنانيين والإعفاء من المكانيك والمعاينة الميكانكية".

وبناء عليه وللأسباب التي ذكرت اعلاه، أكد طليس أن "يوم الخميس القادم في 13 كانون الثاني سيكون يوم غضب على كامل الاراضي اللبنانية".


وبعد نقاش من قبل السائقين مع طليس، أكد "الحاضرون إلتزامهم بهذا التحرك والمشاركة به على اكبر نطاق، وإلتزامهم بمقرارات اتحادات ونقابات النقل البري في لبنان".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.