16 Dec
16Dec


أكّد نقيب مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي أننا 'سنصل الى مواقع اخطر ونحن لا ننظر فقط الى تأمين الغذاء وسلامته بل الى الوصول الى الغذاء فالمواطن يفقد قدرته الشرائية'.

واشار في حديث لـ'LBC' الى ان 'هناك صعوبة بتأمين الكتلة النقدية الدولارية التي تتقلص, ومجموعة الدولارات ستتقلص بعد سنة من اليوم لان المواطن بات يصرف الدولار من منزله ليس للترفيه انما من اجل امور اساسية'.

وأضاف, 'لا يوجد اي شركة حالياً قادرة على ضغط محاسبتها او تعلم ما اذا كانت تخسر او تربح وبالتالي معظم الشركات تعمل وهي مغمضة العينين من دون ان تعرف امكانياتها مما يكون خطراً على الاقتصاد'.

وطمأن بحصلي انه لا اقفال للشركات، مشدداً على ان موضوع الدولار هو بيد المسؤولين.

من جهته, أكّد نقيب اصحاب السوبر ماركت نبيل فهد, ان 'تغيّرات جذرية بطريقة شراء البضاعة وبيعها وتسعيرها وعلى سبيل المثال عدد كبير من الماركات التي اعتاد الناس عليها لم تعد موجودة, نعم هناك فوضى كبيرة في القطاع, والتسعيرات تسير حسب لوائح اسعار المستوردين'.

وشدّد على ان منصة صيرفة التي سبق واطلقها مصرف لبنان لم تساعد السوبرماركت.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.