12 Dec
12Dec



مساء يوم الجمعة، حَضر وفد بقاعي برئاسة نجل النائب السابق ياسين حمادة، 'أبو علي' وقد إصطحب معه السيد خضر الحاج حسن، إلى منزل نائب 'حزب الله' إيهاب حمادة، وذلك في مسعى لتطويق ذيول ورأب الصدع بعد حادثة خطف مجموعة مسلحة شقيق النائب المذكور وإصابته بطلق ناري في قدمه وما تلاها من ردة فعل مقابلة.

لكنّ حمادة، فضّل مغادرة منزله فور علمه بقدوم الوفد وأقفل خطه، ممّا دفع بالوفد إلى دخول المنزل وإنتظار قدوم النائب حمادة لتسوية القضية.

وفي محاولةٍ لتطويق ما حصل سيّما وأنه قد خرج عن القيم العشائرية، فوّض 'حزب الله' رئيس هيئته التشريعية الشيخ محمد يزبك، التوجّه إلى دارة حمادة في غيابه، وحلّ الموضوع مع الوفد، وهكذا كان.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.