11 Dec
11Dec

مع انتشار وباء "كورونا" عمدت معظم شركات الطيران حول العالم الى التوقف عن تقديم المشروبات الروحية على متن رحلاتها، وما زالت القضية تثير الجدل. ففي حين عادت بعض الشركات الى تقديم الكحول بشكل عادي، فضّل البعض الآخر التريث ومنها شركة طيران "الميدل ايست".  

ونفت مصادر في "الميدل ايست" لـ"المركزية" اي صلة للامر بأبعاد دينية واكدت ان لا علاقة للدين لا من قريب ولا من بعيد بهذا القرار، وهذا ليس من سمات الشركة، فالامر مجرد إجراء احترازي ووقائي للحد من تفشي فيروس "كورونا"، لأن خدمة تقديم الكحول على متن الطائرة تحتاج الى الكثير من الذهاب والاياب ما يؤدي الى الاحتكاك مع الركاب على خلاف المشروبات الغازية التي تُقدم في عبوة مقفلة. وهذا التدبير تعتمده العديد من الشركات حول العالم". 

يذكر ان شركات الطيران، وفي محاولة لمواجهة انتشار الفيروس، علقت خدمات تقديمها المشروبات الكحولية كليا أو جزئيا على متن طائراتها، ومن بين تلك الشركات "إيزي جيت"، و"كي. أل. أم". في أوروبا، وخطوط دلتا الجوية والخطوط الأمريكية الجوية في الولايات المتحدة، وخطوط فيرجين الأسترالية في آسيا. 

ويعد هذا الإجراء جزءا من مراجعة واسعة لخدمة الطعام والشراب لتقليص حجم التفاعل بين أفراد الطاقم من جهة والمسافرين من جهة أخرى، بما يضمن رحلة أكثر أمانا، إلى جانب إلزام جميع المسافرين وضع أقنعة الوجه خلال الرحلات الجوية في أنحاء العالم. وقد حصرت العديد من شركات الطيران خيارات المشروبات في تقديم الماء فقط.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.