21 Nov
21Nov

بعد الجفاف الذي أصاب نبع بلدة الغزيلة العكارية، عملت البلدية على البحث عن سبب الظاهرة المستجدة. حفرت داخل الجبل الذي ينبع منه النبع باتجاه مصدره لتتفاجأ بنفق وجدران مزخرفة تعود إلى أكثر من مئة عام.

رئيس بلدية الغزيلة محمد الأسعد أكد أنّ هذا النفق «تراثي يستحقّ عناية واهتمام وزارة السياحة كونه يعود عمرانه إلى الحقبة العثمانية، وهو مبني من الحجارة البازلتية. كما يستحق اهتمام وزارة الزراعة بالكشف عليه لمعرفة أسباب غور المياه من النبع وهو يمتدّ حوالى خمسين متراً داخل الجبل».

وطالب الأسعد وزارة السياحة بوضع النفق على الخريطة السياحية وتسجيله ضمن المعالم الأثرية السياحية، إضافة إلى بعض المنازل القديمة في البلدة والتي يعود عمرانها إلى العهد العثماني. 


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.