20 Dec
20Dec

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة, "حكما بالأشغال الشاقة المؤبدة والتجريد من الحقوق المدنية بحق السوري خالد أحمد قرقوز الملقب بـ "خالد الزميل"، الذي انشق عن الجيش السوري حيث كان محققا في مخابرات الجيش".

وقد حضر الى عرسال و انخرط في صفوف "لواء فجر الإسلام" الذي كان يرأسه السوري عماد جمعة، والذي لدى إعتقاله من قبل القوى الأمنية بتاريخ الأول من آب 2014، تولى قرقوز قيادة هذه المجموعات الإرهابية وقام بمهاجمة مراكز الجيش اللبناني ومخفر الدرك في عرسال، حيث قتل وخطف عسكريين سلمهم الى السوري عمر رباح الذي اقتادهم واحتجزهم في جرود ميرا".

وكانت مديرية المخابرات في الجيش قد أحالت قرقوز في كانون الثاني من العام 2017 الى القضاء المختص لإنتمائه الى تنظيم داعش الإرهابي في جرود عرسال، ومشاركته في الإعتداءات على مراكز الجيش، وقد لقب ب"الزميل" لدوره بالتسبب بإنشقاق زملائه العسكريين في الجيش السوري، إذ كان يتصل بهم لحضهم على الإنشقاق عن الجيش.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.