20 Dec
20Dec

يتأثر لبنان بمنخفض جوي مصحوب بامطار غزيرة حولت الطرق الى مستنقعات واحتجزت السيارات، وثلوج كللت قمم الجبال على ارتفاع 1200متر وقطعت بعض الطرق. واللافت في صيدا ، خروج "عاشق البحار" الى شاطىء المدينة ليمارس رياضة السباحة على الرغم من الانواء العاتية والطقس العاصف.

ففي عكار، غطت الثلوج القمم الشمالية اعالي المحافظةابتداء من 1500متر، بشكل متسارع بفعل استمرار فعاليات المنخفض الجوي.

وبدأت الجمعيات البيئية "استعدادتها لاطلاق نشاطاتها الشتوية حيث نظم مجلس البيئة في القبيات رحلة مشي الى اعالي جبل عروبة، مرورا بمحمية كرم شباط والقموعة".


وفي صور، "عملت فرق الدفاع المدني على فتح العديد من الطرق بالتعاون مع وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور ، ومعالجة مصافي المياه بعد ان اغلقت بالإضافة إلى سحب عدد من السيارات كانت قد علقت جراء تجمع المياه".

هذا وبقيت فرق الدفاع المدني على أهبة الإستعداد للتحرك سريعا عند حصول اي طارئ.

اشتدت العاصفة التي تضرب لبنان واحكمت سيطرتها على الساحل الجنوبي ولا سيما في مدينة صيدا. فمنذ الصباح هطلت الامطار بغزارة مصحوبة بزخات البرد وسط تدن ملحوظ في درجات الحرارة، فيما تشكلت السيول على جوانب الطرق وتأثرت حركة السير والتنقل.

اما الرياح العاتية التي ادت الى ارتفاع امواج البحر، فقد شلت حركتي الملاحة والصيد البحري ما دفع بالصيادين الى ربط شباكهم ومراكبهم عند رصيف الميناء .

واللافت في هذا المشهد العاصف، خروج المواطن وفيق حنقير الملقب ب "عاشق البحار" الى شاطىء المدينة ليمارس رياضة السباحة على الرغم من الطقس العاصف والانواء العاتية .
وقد استنفرت فرق الطوارىء في البلدية تحسبا لاي طارىء، فيما لم يبلغ عن اية اضرار.

وفي حاصبيا، افيد بان "طريق كفرشوبا - شبعا سالكة فقط للسيارات المجهزة بسلاسل معدنية وطلب من السائقين توخي الحيطة والحذر".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.